آخر الأخبار

قصة الفأر الضخم

 

قصة الفأر الضخم:

كان يعيش في قرية صغيرة، في أعماق الغابة فأر صغير اسمه نوس. كان نوس فأرًا عاديًا يعيش حياةً هادئةً بين الحقول والأشجار. ومع ذلك، حلم نوس بأن يصبح أكبر فأر في العالم.

ذات يوم، وجد نوس نفسه بالقرب من معمل سري للعلماء. دخل الفأر الفضولي المعمل بحثًا عن أي شيء مثير. وهناك، وقع في حوض مليء بمادة سحرية غامضة.

عندما خرج نوس من الحوض، شعر بتغيير كبير في جسده. أصبح ضخمًا بشكل لا يصدق، كان الفأر الصغير قد أصبح فأرًا ضخمًا!

في البداية، كان نوس يشعر بالدهشة والفرح لكنه أدرك أن حجمه الجديد يثير الهلع بين الحيوانات الأخرى في الغابة. بدأت الحيوانات تهرب وتختبئ عند رؤيته.

على الرغم من مظهره الضخم، كان نوس لا يزال يحمل قلبه الصغير واللطيف. أراد أن يكون صديقًا للجميع وليس مصدرًا للخوف. قرر أن يستخدم قوته الجديدة لمساعدة الحيوانات في الغابة.

بدأ نوس بمساعدة الحيوانات في حمل الأشياء الثقيلة وحماية الغابة من المخاطر. بدأت الحيوانات تشعر بالأمان والثقة تُجاهه. أصبح نوس بطلًا في الغابة، تجتمع حوله الحيوانات لتشكيل مجتمع ودي يعيش فيه الجميع بسلام.

وهكذا، أصبح نوس الفأر الضخم رمزًا للصداقة والتعاون في الغابة. لم يكن حجمه عائقًا بل كان فرصة ليظهر الخير والعطاء.

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-